الرئيسية / ملتقى المعرفة / من وحي القلم

من وحي القلم

تعلمت من مومباسا…

للتو؛ أكملت قراءة سطور رواية بعنوان “فسائل الحب” لكاتبها الشاب اليافع: “عمر بوغالي”… هرولت بعدها مباشرة نحو مذكرة المطالعة لأخط أول عبارة نسجتها مخيلتي … فكرة نيرة مضى كاتب الرواية ينثر عبير نسماتها في الفصول الثلاثة والعشرين للكتاب: “انتقل الخير ...

أكمل القراءة »

نساء لا يستحقن الثامن من مارس!

هو شهر مارس، شهر الأمل والعطاء.. شهر المرأة والأم..

أكمل القراءة »

رسالة التعليم بين التكليف والتوظيف

“أن تعلم لا يعني أن تملأ إناء بل أن تشعل نارا”

أكمل القراءة »

تواصل اجتماعي أم تباعد أسري؟

كيف كانت حياتنا قبل أن تنتشر التكنلوجيا الرقمية الحديثة والأجهزة الذكية وتسيطر عليها مواقع التواصل الاجتماعي؟ من منا لا يذكر جو الدفء والألفة في البيوت، والرحمة التي تفيض بين أفراد البيت والحي الواحد، ومن الذي سينكر الفارق في احتكاكه بمن ...

أكمل القراءة »

نسمات أفريقيّة وتأمّلات من ضفاف نهر النيجر..

قدّر المولى عزّ وجل أن تكون لنا هِجرة إلى براري أفريقيا السّمراء، إلى ضفاف نهر النيجر، لنلتقي هنالِك مع أحد معالِم منظومة الرّشد “البروفيسور طارق رمضان” للجلوس بين يديه متتلمذين، طالبين علمه وحلمه، آملين النّهل والاستلهام من معين شخصيّته وتواضعه، ...

أكمل القراءة »

وُجْهَة نظر للعُلوم

حلُم كلِّ طالب علمٍ وأمنية كلّ إنسان في بدايات مرحلته التكوينيّة العلميّة، أن يجلس يوما في مدرّجات الجامعة، وأن يترقّى في سبل وأغوار البحث العلمي، وأن يطأ عتبات المخابر وينقب في الكتب والمجلدات، ويتمرّس التّداول والتحاور مع أساتذة متخصّصين في ...

أكمل القراءة »

من غيري، تعلمت كيف أحقق حلمي!

في زمن التكنولوجيا والإنترنت تحديدا، فقدَ التلفزيون بريقه، وأصبح شيئا ثانويا بالنسبة لمعظم الناس… فمَن كان يشاهده أوقات فراغه أو راحته، أصبح اليوم يستغل كل ثواني تفرّغه في الإنترنت من فيسبوك ويوتيوب وتويتر… إلى غير ذلك!

أكمل القراءة »

ماذا سنقول لأجيالنا غدا؟

هل سنقول لهم أن جزائركم الغالية و وطنكم الحبيب قد سُلِب في عهد سابق (مذ 1830 حتى 1962 ) من طرف الاستعمار الفرنسي فمارس فيه كل أنواع العذاب و التنكيل… (نعم عذر فهمناه كتعليل على وضعنا الراهن) ثم توالت فترة ...

أكمل القراءة »

نحن و”التنين الصيني”: مَنْ هو النائم؟ ومَنْ هو القائم؟

إن أردْت أن تخبِرَ مستوى “الاستلاب الحضاري” في أمّة، ومستوى ولَعها بغيرها؛ ما عليك إلا أن تقيس طول طوابير طلب الفيزا أمام هذه السفارة أو تلك، وإن أردت أن ترسُم حدود الإدراك الجغرافي لمجتمع؛ فما عليك إلا أن تلمح شاشات ...

أكمل القراءة »

فليكن رمضانك السنة مختلفا!

وإني لأشم ريح رمضان…

أكمل القراءة »