الرئيسية / قضايا وآراء / الفنان المزابي والاحتراف… اختيار أم ضرورة؟

الفنان المزابي والاحتراف… اختيار أم ضرورة؟

pro-inshadلا أحد ينكر دور الفن حينما يكون هادفا ملتزما حاملا لرسالة في الدعوة والإرشاد، وفي تصحيح المفاهيم والتصورات، خاصة لما أعطى الإعلام دفعة قوية وصار الإنسان يتأثر بأفكار وعادات عابرة للقارات.

ويزخر تراثنا الفني إنشادا كان أو مسرحا أو أفلاما برصيد مهم، وبمحاولات كان لها التأثير الواضح في المجتمع، إلا أنها تفتقر للمسة الاحترافية إلا في بعضها، ومع رياح الاحتراف في كل مجال صارت الغلبة للأقوى صوتا وصورة، والأفضل أداة ووسائلا، وبين مؤيد ومعارض، ومطلع على الموضوع وجاهل له، وبين مهتم ومتجاهل، تبقى الأسئلة مطروحة والمستجدات كثيرة، فما الذي سنجنيه من وراء احتراف منشدينا كمجتمع؟ وما الذي سيجنونه هم كذلك؟ كلها أسئلة وغيرها نطرحها للنقاش والحوار العلمي، آملين أن نجد تجاوبا وخططا عملية تصلح لتكون واقعا.

كما يمكن للمشارك في هذا الحوار أخذ هذه الإشكالات بعين الاعتبار من خلال معالجتها بالتحليل، فيما تضاربت آراء الناس ومفاهيمهم فيها، فهل يمكن وضعها في إطارها الذي يفهمه من يطمح ليكون محترفا في أدائه؟

  • ما معنى الاحتراف؟ وما هي الخطوات الأولى لتحقيقه؟ وماهي أهم ثماره؟
  • ماهي مظاهر الفنان المحترف؟ ومالفرق بينه وبين غيره؟
  • ما مدى صحة من يقول الاحتكاك بالمحترفين يجعل من صاحبه محترفا؟
  • ما دور المشاركة في المسابقات المحلية أو الخارجية في اكتساب معايير الاحتراف؟
  • ما دور الدورات التكوينية في هذا السياق؟
  • هل يعتبر الاحتراف في هذه المجالات ضرورة أم مجرد اختيار؟

يمكنم المشاركة بطرح إشكالات أخرى في نفس الموضوع، أو شرح تجارب شخصية ميدانية.

4 تعليقات

  1. عابر سبيل

    الفن انواع
    – الانشاد – المسرح- الخطابة- الالقاء
    الشروط هي
    – حب الفن
    – تحديد الهدف
    – الايمان بنبل الرسالة
    – الندريب المتواصل
    – المشاركة في المسابقات للاحتكاك
    – جضور دورات التكوين
    و الله اعلم

  2. حميد قلاع الضروس

    السلام عليكم .حقا عندنا فنانين اوممثلين ولكن لاتهمهم الاحترافية أو العمل الجماعي كل لنفسه الى من رحم ربي
    ولكن أما الاحتراف فهو ضروري

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني اريد ان اطرح سؤال
    من هوالفنان او المنشد الحقيقي, وهل لمنشدنا اهداف مسطرة ام ؟ علما ان من الاهداف المتواجدة حاليا في مجتمعنا هي:
    -القيام بالوجب نحو مجتمعنا (فهذا قليلا ما يفكر في الاحتراف لان مجتمعنا ينقصه فن السماع والانصات)
    -المال (وهذا يرى الناس مال فهذا ممكن ان يبحث عن تطوير اداؤه ليقوم الناس باستدعائه)
    -الشهرة (سيقع هذا دائما في خصومات ونرفزة بين من هم في الميدان لان شهرته يراها بين اعينه في اي مناسبة ليصطاد فيها وهذا ممكن ان يبحث ليطور امكاناته ليضعها في اصدارات )
    -الدعوة والاصلاح (هذا عادة ما يقوم باعماله في اصدارات تعالج المجتع ولا يظهر الا قليلا في اعراسنا مثلا لانه يرى ان الكلمة لا تصل في ذالكم الضوضاء والا مبالات من هذا المجتمع العريق للانشاد)………………
    والله اعلم.

  4. daoudi abderrahmane

    الفنان يجب أن يسطر أهداف منها :
    – تقوى الله عز وجل
    – رسالة الى كل العالم يبرز فيها قوة مجتمعه و أصالته وتاريخه العريق
    – اثبات الوجود في جميع قضايا المجتمع و المساهمة في ايجاد الحلول بطرق راقية تبرز مكانته
    – التواضع شعار يجب أن يصاحب الفنان في كل زمان و مكان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما دور هؤلاء في الأزمات والفتن؟

الفتن حالة من الذعر واللاأمن تصيب المجتمعات والشعوب دون سابق إنذار، فتأتي على الأخضر واليابس ...