الرئيسية / ملتقى المعرفة / رجال صدقوا / الشّيخ إبرهيم أبو اليقظان رحمه الله، حياته وآثاره

الشّيخ إبرهيم أبو اليقظان رحمه الله، حياته وآثاره

fsdfDrag

الشّيخ إبرهيم أبو اليقظان في سطور

ــ اسمه: إبراهيم بن عيسى بن يحي حمدي أبو اليقظان.

ــ ولد في مدينة القرارة، ولاية غرداية، الجزائر، يوم 29 صفر 1306هـ/ 5 نوفمبر 1888م.

ــ دخل الكتّاب القرآني، وحفظ القرآن سنة 1323هـ عند الشّيخ الحاج إبراهيم بن كاسي (حميد أوجانه)، ثمّ أخذ في تعلّم الفنون العربية والشّرعية، على يد أستاذه الشّيخ الحاج عمر بن يحي ويرو الحاج يحي، ثمّ سافر إلى مدينة يني يسجن (الجزائر) ليكمل دراسته على قطب الأئمّة الشّيح الحاج امحمد بن يوسف اطفيش.

ــ سنة 1912 سافر إلى تونس ليدرس في جامع الزّيتونة والخلدونية.

ــ سنة 1914 ترأّس أوّل بعثة طالبية علمية جزائرية إلى تونس.

ــ  سنة 1915 أنشأ أوّل مدرسة عربية عصرية بالقرارة.

ــ أنشأ نظامًا للتّعليم الثّانوي، مساعدا لنور القلب الحاج عمر بن يحي شيخه، أصبح نواة لنظام معهد الحياة .

ــ سنة 1917 أصبح عضوًا بارزًا في الحزب الحرّ الدّستوري التّونسي، وربطته بزعيمه عبد العزيز الثّعالبي صداقة  وعلاقة خاصّة، وله فيه قصائد.وقد أسهم في تأسيسه. كما كان عضوًا في اللّجنة الأدبية للحزب.

ــ سنة 1925 عاد إلى الجزائر.

ــ سنة 1926 أصدر أولى جرائده (وادي ميزاب)، تحرّر وتوزّع في الجزائر، وتطبع في تونس، هي أسبوعية، صدر منها 119 عددًا، لم تتخلّف أسبوعًا واحدًا عن الصّدور. أسّس ثماني جرائد ما بين أكتوبر 1926 و فبراير 1938. هي: وادي ميزاب، مبزاب، المغرب، النّور، البستان، النّبراس، الأمّة، الفرقان.

ــ  سنة 1931أسّس المطبعة العربية، وهو أوّل وطني جزائري يؤسّس مطبعة بالعربية.

ــ سنة 1931 انضمّ إلى جمعية العلماء المسلمين الجزائريّين.

ــ  سنة 1934 انتخب عضوًا في المجلس الإداري لجمعية العلماء.

ـ  سنة 1937 عيّن عضوًا في إدارة جمعية الحياة. وقد أسهم في تأسيسها.

ــ أصيب بالشّلل النّصفي أوائل رمضان 1376هـ / أوائل أفريل 1957م.

ــ  أوّل مدرّس لأحد أقسام دار التّلاميذ عند تأسيسه بالقرارة.

ــ نشر في أكثر من جريدة ومجلّة، منها: الفاروق، والإقدام والمنتقد والشّهاب  والنّجاح والصّديق…في الجزائر. والمنير ولسان الشّعب والإرادة…في تونس. والمنهاج واللّواء والفتح،  في مصر.

ــ نفرّغ للتّأليف بعد انقطاعه عن الصّحافة، وألّف أكثر من ستّين مؤلّفًا، بين كتاب ورسالة. عدا مراسلات ومقالات ومذكّرات وقصائد شعرية..

من مؤلّفاته:

  • فتح نوافذ القرآن.
  • ديوان أبي اليقظان في جزأين.
  • سليمان الباروني باشا في أطوار حياته.
  • سلّم الاستقامة في سبعة أجزاء.
  • تاريخ صحف أبي اليقظان.
  • ملحق لسير الشّمّاخي في ثلاث حلقات.
  • الإسلام ونظام العشائر في الإسلام.
  • الجزائر بين عهدين الاستقلال والاستغلال.
  • الإباضية في شمال إفريقا في ثلاث حلقات.
  • خلاصة التّاريخ الإسلامي للجزائر، في ثلاثة أجزاء.

توفّي يوم الجمعة، 25 من صفر 1393هـ/ 30 من مارس 1973م، في منزله بالقرارة في حدود السّاعة العاشرة ليلا. رحمه الله رحمة واسعة.

د. محمد بن قاسم ناصر بوحجام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى