الرئيسية / قضايا وآراء / عاداتنا وتقاليدنا بين الماضي والحاضر

عاداتنا وتقاليدنا بين الماضي والحاضر

tradition

يُعرفها بعض علماء الاجتماع بأنها: مجموعة من القيم والمبادئ التي يسير عليها مجتمع ما بدون تخطيط مسبق أو اتفاق معين.

ولو أردنا أن نبسط قليلا ونسقطه على واقع مجتمعنا فإنه عبارة عن محطات يقف فيها المجتمع لممارسة موروث تركه أجدادنا وتوارثناه نحن وآبائنا مما يصبح ثقافة اجتماعية وجزء لا يتجزأ من قيمنا  ولهذه القيم والعادات معايير ومتغيرات فمنها ما صلح لزمان غير آخر ومنها ما كان صائبا عكس آخر لأنه بكل بساطة من فكر ومن صنع بشر عكس التشريع السماوي الذي يقبل كل زمان ومكان، من هنا دعنا نطرح بعض التساؤلات والإشكالات التي من شأنها أن تثري لنا موضوع قضيتنا:

1-    هل أصبحت هذه العادات والتقاليد مجرد مناسبة نحتفل بها أم أننا حاولنا يوما انتقاء خلاصة ومعنى لها؟

2-    هل تعتقد بزوال هذه العادات بفعل عوامل معينة؟

3-    أذكر أمثلة لعادات اندثرت وأخرى تعزّز حضورها مع الوقت؟

4-    ماهي الوسائل والآليات للحفاظ على الموروث الحضاري لمجتمعنا؟

 
شارك معنا بكل حرية وموضوعية، وقدم رأيك وأفكارك حول الموضوع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما دور هؤلاء في الأزمات والفتن؟

الفتن حالة من الذعر واللاأمن تصيب المجتمعات والشعوب دون سابق إنذار، فتأتي على الأخضر واليابس ...